محافظة غوميل

محافظة غوميل

إن أهم معلم من معالم غوميل هو جوقة قصور وحدائق روميانتسيف – باسكيفيتشاي على الضفة العلوية اليمنى لنهر سوجا التي تم بناؤها بأمر من ب. أ. روميانتسيف زادونايتسكي، أما اليوم فإن التصميم الداخلي للقصر يعطي إنطباع القرن قبل الماضي حيث تشاهدون فيه قاعة المراسم ذات الأعمدة وقاعة الضيافة الجميلة وقاعة الإستقبال وقاعة العرض، أما الفندق الأبيض السابق فقد تحول اليوم إلى قاعة موسيقية تقام عليها الحفلات الموسيقية والثقافية وحفلات الغناء، كذلك يوجد في القصر متحف جوقة قصور وحدائق قصر غوميل الذي يحتفظ في خزائنه أكثر من 229 ألف مادة، وفي القسم الشمالي من الحديقة على الضفة العليا لنهر سوجا يقع ضريح الدوق باسكيفيتش وهو نصب تذكاري من طراز الريتروسبيكتيف الروسي.

تنضم إلى تلك الجوقة من القصور والحدائق الرائعة أيضاً كاتدرائية بطرس وبولس التي بنيت على رأس فوق نهر سوجا.

هناك أيضاً واحدة من أقدم المدن البيلاروسية وهي مدينة توروف موطن عالم الثقافة الشرقية السلوفيانية كيريل توروفسكي. يجدر بكم هنا التسلق إلى جبل القلعة حيث يتوضع تمثال للمربي وحيث تتربع كنيسة جميع القديسين التي يحتفظ فيها بصليبين حجريين تقول الأساطير بأنهم عاموا بعد تعميد الدوق فلاديمير من كييف إلى توروف ضد تيار الماء. أما متحف التقاليد الشعبية في توروف فيعتبر واحداً من أقدم المتاحف في محافظة غوميل (1927).

في مركز مدينة بولسيي البيلاروسية بين نهري بريبياتي وأوبورتي تقع حديقة بريبياتي الوطنية، أما المركز الإداري للمدينة فيقع في مدينة لياسكوفيتش الزراعية، وهذه الحديقة عبارة عن محمية يوجد فيها أكثر من 30 بحيرة بالإضافة إلى عدة أنهار صغيرة تشق أراضيها. تعيش في الحديقة حيوانات البيسون والخنازير البرية والموظ والغزلان والوشق والذئاب والغرير الأوروبي والقندس بالإضافة إلى 250 نوعاً من العصافير من بينها المالك الحزين الأبيض الكبير والصغير واللقلق الرمادي و البومة النسارية أو البعفة وعقاب الصرارة والعقاب أبيض الذنب والعقاب الأرقط الكبير وبومة المستنقعات ومرزة المستنقعات ومرزة الغابات وغيرها الكثير. حديقة بريبياتي الوطنية هي المكان الوحيد على الأرض الذي ما تزال تعيش فيه أشجار بلوط السهول الفيضية القديمة.

ما يزال في قرية كراسني بيريغ في منطقة جلوبين موجود إحدى المنازل والحدائق التي تعتبر نصب تذكاري معماري يعود للنصف الثاني من القرن التاسع عشر كذلك يوجد هنا نصب تذكاري أقيم على شرف الأطفال اللذين قضوا في الحرب الوطنية العظمى.

ندعوكم أثناء تنزهكم في غوميل لزيارة تشيتشيرسك حيث يقع دار البلدية الغير عادي بالنسبة لبيلاروس، كذلك زوروا محمية فيتكا حيث ستشاهدون هناك التقاليد الشعبية والفنون الروسية القديمة.

على الساحة الحمراء وفي قصر أثري تم بناؤه في نهاية القرن التاسع عشر كان يملكه التاجر غروشيكوف يعمل اليوم متحف فريد إنه متحف فيتكا للفن الشعبي.