عن بيلاروسيا

بيانات عامة

جمهورية بيلاروس – دولة تقع في وسط أوروبا (بين خطوط الطول  28 – 32 ° شرقاً وخطوط العرض 51 – 55 ° شمالاً)، تبلغ مساحتها 207,6 آلاف كم مربع، لها حدود مع كل من بولندة وليتوانيا ولاتفيا وروسيا وأوكراينا بطول 2969 كم.

43% من مساحتها أراضي زراعية، 39% — تشغلها الغابات، 2% — البحيرات والأنهار، 16% — أراضي أخرى.

عدد الأنهار في بيلاروس 20,8 آلاف نهر بطول 90,6 آلاف كم.

تزيد عدد البحيرات في بيلاروس عن 10 آلاف بحيرة.

المناخ في بيلاروس: قاري معتدل يتشكل تحت تأثير الكتل الجوية القادمة من المحيط الأطلسي. أكثر الأشهر حرارة: تموز (يوليو) وأكثرها برودة: كانون الثاني (يناير).

التوقيت المحلي: + 2 ساعة عن غرينيتش (GMT + 02:00).

العملة النقدية: الروبل البيلاروسي (Br)

اللغة الرسمية: البيلاروسية والروسية

مفتاح الإتصالات الهاتفية: 375+

كود نطاق الإنترنت: ВY

بيلاروس – سينيوكايا. صور: أليكسي إيساتشينكو

يلاروس بالأرقام

تحتل بيلاروس المرتبة السادسة بين دول الرابطة المستقلة والثالثة عشر بين الدول الأوروبية بمساحتها، التي تمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 560 كم (350 ميل) ومن الغرب إلى الشرق بطول 650 كم (460 ميل). مساحة بيلاروس أقل بقليل من مساحة بريطانيا ورومانيا بينما تزيد بحوالي 2,2 مرة عن مساحة البرتغال والمجر وبحوالي 5 مرات عن مساحة هولندة والدنمارك.

بيلاروس من السماء. صور: كونستانتين خارلاموف

بيلاروس من السماء. صور: كونستانتين خارلاموف

مساحة هولندة والدنمارك.

هناك سلسلة من المؤشرات التي تتصف بها الموارد الغابية تُدخِل بيلاروس في عداد الدول العشرة الأوائل بمجال الغابات في أوروبا، فمثلاً حوالي 30% من الغابات في السويد تم إستنباتها من بذور بيلاروسية المنشأ بينما في جنوب تلك الدولة الأوروبية تزيد تلك النسبة لتصبح حوالي 70%.

تسبق بلاروس جميع دول الرابطة المستقلة وكذلك لاتفيا والبرتغال وصربيا وسلوفينيا والولايات المتحدة الأمريكية وإستونيا بمؤشر حصة السكان من الموارد المائية المحسنة.

تتزعم بيلاروس المنطقة بمجال زيادة فعالية الطاقة وإستقرار قطاع الطاقة بتلك المؤشرات مثل إستهلاك الطاقة لكل 1000 دولار أمريكي من الناتج القومي المحلي وإنبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون كغ لكل 1 دولار أمريكي من الناتج القومي المحلي (تعادل القوة الشرائية).

بيلاروس – البلد الأخضر. صور: بوريس جوكوف

بيلاروس – البلد الأخضر. صور: بوريس جوكوف

تحتل البلاد المرتبة الثالثة في لائحة الدول التي وصلت إلى هدف الألفية بمجال تحسين صحة الأم.

ألماسة بيلاروس – المكتبة الوطنية في جمهورية بيلاروس. صور: دميتري بوروفسكي

ألماسة بيلاروس – المكتبة الوطنية في جمهورية بيلاروس. صور: دميتري بوروفسكي

تحتل بيلاروس المرتبة الثانية والخمسين في العالم بمؤشر نمو تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات. فقد زادت القيمة المطلقة للمؤشر خلال السنوات الثلاثة الأخيرة من 3,93 حتى 5,01 مما سمح لبيلاروس بالدخول في لائحة تصنيف البلدان العشرة الأكثر ديناميكية.

تدخل بيلاروس في عداد الدول الثلاثة الأولى بين بلدان أوروبا الشرقية والوسطى بجمهور الإنترنت الشاب كما تحتل المرتبة الثالثة بين بلاد المنطقة في مجال معرفة مستخدمي الإنترنت العلمية.

احتلت بيلاروس المرتبة 103 بين أكثر بلدان العالم سعادة وفق تصنيف معهد البحوث البريطاني New Economics Foundation (NEF) متجاوزة جميع دول البلطيق المجاورة وروسيا (المرتبة 122) والولايات المتحدة الأمريكية (المرتبة 105).

صباح بيلاروس. صور: دميتري أنتونيك

جمهورية بيلاروس – هي دولة مستقلة ذات سيادة موحدة ديموقراطية دستورية

تتكون السلطة في جمهورية بيلاروس من رئيس جمهورية بيلاروس والبرلمان والحكومة البيلاروسية والقضاء البيلاروسي.

يتم إدارة الشؤون المحلية في البلاد من قبل الشعب بواسطة:

  • مجالس النواب المحلية
  • الهيئات التنفيذية والإدارية
  • أجهزة الشؤون المحلية
  • الإنتخابات المحلية
  • الإجتماعات

الأشكال الأخرى للمشاركة المباشرة في القضايا الحكومية والإجتماعية.

رئيس جمهورية بيلاروس: يعتبر رأس الدولة، ويحدد الدستور والقانون الصادر بتاريخ 21 شباط (فبراير) 1995 م صلاحيات رئيس الجمهورية والنظام والضمان المتعلقان بتطبيق تلك الصلاحيات.

الرئيس هو ضمان الدستور في جمهورية بيلاروس وكذلك ضمان حقوق وحرية الإنسان والمواطن.  يمثل الرئيس باعتباره أعلى مسؤول في الدولة وحدة الشعب وهو يضمن تنفيذ الإتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية في الدولة ويمثل جمهورية بيلاروس أمام الدول والمنظمات الدولية الأخرى.

البرلمان: هو الجمعية الوطنية لجمهورية بيلاروس، يعتبر سلطة تمثيلية وتشريعية في جمهورية بيلاروس ويتألف من مجلسين: مجلس الممثلين ومجلس الجمهورية (المجلس الإقليمي). الوظيفة الرئيسية للبرلمان هي إصدار التشريعات.

أما السلطة التنفيذية في جمهورية بيلاروس فتنفذها الحكومة. فمجلس الوزراء في جمهورية بيلاروس هو جهاز إدارة مركزي يدير نظام عمل أجهزة السلطات الإدارية في الدولة الخاضعة له وغيرها من المؤسسات الحكومية والهيئات المحلية التنفيذية والإدارية. يتبع مجلس الوزراء بنشاطاته لرئيس الجمهورية ويتحمل المسؤوليات أمام الجمعية الوطنية لجمهورية بيلاروس.

السلطة القضائية: تتبع السلطة القضائية في جمهورية بيلاروس للمحاكم المبنية وفق مبدأ المناطق والتخصصات وهي تمارس نشاطاتها بشكل مستقل عن السلطتين التشريعية والتنفيذية. القضاة في جمهورية بيلاروس مستقلون وهم يخضعون فقط للقانون. لا يسمح بالتدخل بشؤون وعمل القضاة أثناء قيامهم بمهامهم في نشر العدل وأي تدخل بهذا الشأن يعرض للمسؤولية حسب القانون.

ست مكونات نجاح لبيلاروس

تتألف جمهورية بيلاروس من 6 محافظات و118 منطقة و112 مدينة و92 مستوطنة حضرية. وفق البيانات الصادرة بتاريخ 1 كانون الثاني (يناير) 2012 م يبلغ تعداد القرى السكانية الزراعية في البلاد 23389 قرية.

توجد في بيلاروس 14 مدينة تزيد عدد سكان كل منها عن 100 ألف نسمة.

تبلغ كثافة السكان وفق بيانات لجنة الإحصاء الوطنية 48 شخص لكل واحد كيلومتر مربع.

محافظة بريست

تاريخ التأسيس: 4 كانون الأول (ديسمبر) 1939 م.

تقع في جنوب غرب البلاد ولها حدود مع كل من أوكرانيا وبولندة، تبلغ مساحتها 32,8 كم مربع.

المركز الإداري: بريست (يبعد عن مينسك مسافة 345 كم).

المراكز الصناعية الكبرى:

بارانوفيتشي، بينسك، كوبرين، بيريزا.

تحتل محافظة بريست بعدد سكانها المرتبة الرابعة بين الأقاليم الأخرى – 390,5 1 ألف نسمة (وفق بيانات 1 تموز (يوليو) 2012 م).

القطاعات الإقتصادية الرئيسية:

  • الصناعات الخفيفة
  • الصناعات الغذائية
  • الطاقة الكهربائية
  • الآلات
  • صناعة الأخشاب
  • صناعة أحجار البناء

تحتل الصناعات التحويلية 90 بالمائة من حجم صناعة المنتجات، ويختص هذا الإقليم بإنتاج آلات الحدادة والكبس والحفارات الميكانيكية ذاتية الدفع وبلاط المطابخ والمصابيح والمنسوجات القطنية.

يختص مجمع الصناعات الزراعية في محافظة بريست بإنتاج اللحوم والحليب وزراعة البطاطا والحبوب والشوندر السكري والخضار.

يمر عبر أراضي محافظة بريست حوالي 80% من الصادرات البرية إلى دول إتحاد الرابطة المستقلة وغرب أوروبا. تمتلك الشركات في هذا الإقليم علاقات شراكة مع 100 دولة في العالم.

يمتلك هذا الإقليم بنى تحتية رائعة: عقدة بريست للسكك الحديدة التي تعتبر واحدة من أضخم العقد في وسط أوروبا وهي تؤمن بشكل كامل العبور بين دول الرابطة المستقلة ودول غرب أوروبا باتجاهات موسكو وسانت بطرسبورغ، بالإضافة لذلك تمر عبر هذه المحافظة طرق سيارات دولية طراز М1/Е-30 تصل العواصم الألمانية والبولندية والبيلاروسية والروسية. يقع مطار بريست على بعد 17 كم شرق مركز المحافظة وهو مطار دولي.

توجد في محافظة بريست حديقة «بيلوفيجسكايا بوشا» الوطنية التي أدرجت بقرار من اليونيسكو في لائحة التراث العالمي ضمن النظام العالمي الموحد لرصد تغيرات البيئة وهو يتمتع بصفة محمية بيوسفيرية.

محافظة فيتيبسك

تاريخ التأسيس: 15 كانون الثاني (يناير) 1938 م.

تقع في شمال شرق جمهورية بيلاروس على أواسط نهر دفيني الغربي وأعالي الدنيبر. لهذا الإقليم حدود مع كل من روسيا ولاتفيا وليتوانيا.

المركز الإداري: فيتيبسك (يبعد عن مينسك 269 كم).

المراكز الصناعية الضخمة: أورشا، نوفوبولوتسك، بولوتسك، بوستافي، غلوبوكوي، ليبيل.

حسب مؤشر عدد السكان تحتل المرتبة الخامسة بين باقي الأقاليم إذ يبلغ عدد سكان المحافظة 210,3 1 ألف نسمة.

تنتج الشركات في هذه المحافظة حوالي 17 بالمائة من حجم صناعة المنتجات في الدولة ويتخصص هذا الإقليم بالصناعات التالية:

  • الطاقة الكهربائية
  • منتجات تكرير النفط
  • آلات قص المعادن
  • البولي إيتيلين
  • التلفزيونات والأجهزة الكهربائية المنزلية
  • المنسوجات الكتانية
  • الأحذية

وفق وتيرة نمو حجم الإنتاج الزراعي فإن المحافظة تشغل مراكز متقدمة في الدولة وتحتل المرتبة الثانية بالوزن النوعي في حجم الصناعات الزراعية.

تبلغ حصة المحافظة من التجارة الخارجية للدولة حوالي 11,6 بالمائة. أهم شركاء محافظة فيتيبسك هم: روسيا الإتحادية وبريطانيا والدنمارك وهولندة ولاتفيا وأوكرانيا وألمانيا وليتوانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبولندة.

تمر فوق أراضي المحافظة خطوط المواصلات الرئيسية التي تصل بين تلك المدن الكبرى مثل موسكو وسانت بطرسبورغ وريغا وفيلنيوس ووارسو وكييف. يبلغ طول الطرق العامة للسيارات 17,7 آلاف كم.

يمر فوق فيتيبسك الممر الجوي برلين موسكو ويوجد في هذه المحافظة جميع محطات العبور الضرورية لإستقبال وخدمة شحن البضائع بما في ذلك في المنطقة الجمركية الخاصة. ويتوضع المطار الدولي على بعد 10 كم من فيتيبسك .

تدخل أراضي المنطقة في عداد ممرين أوروبيين للنقل: برلين – وارسو – مينسك – موسكو عبر مدينة أورشا وهلسنكي – فيتيبسك – غوميل – كييف – بلوفديف.

يمر عبر أراضي المحافظة خط نقل الغاز «يامال – أوروبا» وخط نقل النفط «دروجبا» (الصداقة).

محافظة غوميل

تاريخ التأسيس: 15 كانون الثاني (يناير) 1938 م.

محافظة غوميل أضخم محافظة في بيلاروس، تقع جنوب غرب السهل الأوروبي الشرقي وله حدود مع كل من روسيا الإتحادية وأوكرانيا.

المركز الإداري: غوميل (يبعد عن مينسك 302 كم).

المراكز الصناعية: جلوبين وموظير.

تحتل المحافظة المركز الثاني بعدد السكان بين الأقاليم حيث يبلغ عدد سكانها 428,5 1 ألف نسمة (وفق بيانات 1 تموز (يوليو) 2012 م).

يحتل الإقليم المرتبة الأولى في البلاد بكمية المنتجات الصناعية للفرد الواحد. ويتم في المحافظة صناعة كافة أنواع الفولاذ المدلفن. تختص المحافظة أيضاً بإنتاج النفط والغازات المصاحبة له والبنزين ووقود الديزل بالإضافة إلى الأسمدة الفوسفورية والحصادات وملح الطعام والكرتون والخشب المعاكس والخشب المضغوط.

القطاعات الزراعية الرئيسية في الإقليم: تربية الحيوانات اللاحمة والحلوبة وزراعة الخضار والبطاطا بالإضافة إلى الكتان (في القسم الشرقي من المحافظة).

تحتل غوميل بحجم الناتج الإقليمي المحلي المرتبة الثالثة، حيث تصدر 75 بالمائة من المنتجات التي تصنعها المحافظة، يتعاون المنتجون الغومليون مع شركاء أجانب من 115 دولة في العالم ومن أهم تلك الدول: روسيا وألمانيا وأوكرانيا وبولندة وإيطاليا وفرنسا ودول البلطيق.

تمر عبر محافظة غوميل طرق مواصلات هامة حيث يوجد فيها عقد ضخمة للسكك الحديدية في مدن غوميل وجلوبين وكالينكوفيتشي. كما تحتل وسائل النقل بالسيارات مكانة هامة إذ توجد حافلات لنقل الركاب تربط بين كل من المدن التالية: سانت بطرسبورغ – كييف – أوديسا، بريانسك – كوبرين، غوميل – مينسك، غوميل – موظير كما تربط تلك الطرق بالمراكز الأخرى في المدينة.

إمكانيات مطار غوميل ذو الدرجة الثالثة تسمح بقيام رحلات جوية طوال العام إلى مدن دول الرابطة المستقلة والدول الأجنبية الأخرى، كذلك يوجد مطار في مدينة موظير.

يصل نهر سوج مدينة غوميل مع نهر الدنيبر، كذلك تقوم السفن برحلات منتظمة عبر الأنهار: بريبيات والدنيبر وبيريزينا.

تعمل في المحافظة محمية بولسيا الإشعاعية البيئية الفريدة من نوعها في العالم حيث يتم دراسة وحفظ الأراضي التي تعرضت لإشعاعات ذرية بشكلها الطبيعي بعد حادثة المفاعل النووي في تشيرنوبل.

محافظة غرودنو

تاريخ التأسيس: 20 أيلول (سبتمبر) 1944 م.

تقع شمال غرب بيلاروس ولها حدود مع كل من بولندة وليتوانيا.

المركز الإداري: غرودنو (يبعد عن مينسك 269 كم).

المراكز الصناعية: ليدا، فولكوفيسك، سلونيم، سمورغون.

تحتل محافظة غرودو المرتبة السابعة بعدد السكان بين الأقاليم الأخرى، إذ يبلغ عدد سكانها 059,8 1 ألف نسمة (وفق البيانات الصادرة بتاريخ 1 تموز (يوليو) 2012 م).

يقوم إقتصاد الإقليم على الزراعة وبالدرجة الأولى إنتاج منتجات اللحوم والألبان، حيث يبلغ الوزن النوعي للمنتجات الحيوانية من إجمالي حجم الإنتاج أكثر من 50 بالمائة.

القطاع الآخر المهيمن في محافظة غرودنو هو قطاع الصناعات الكيميائية: إذ ينتج فيها 1,7% من إنتاج السوق العالمية لليوريا و2% من سلفات الأمونيا و6% من الإنتاج العالمي خيوط الكورد والخيوط الفنية. أيضاً هناك قطاع مهم آخر وهو قطاع صناعة الآلات حيث تصنع في هذه المحافظة قلاعات البطاطا والبذارات والشتالات وآلات الغرس وغيرها.

ينتشر شركاء المحافظة التجاريون في 103 دولة من دول العالم، حيث تصدر الشركات في غرودنو منتجاتها إلى 69 دولة.

يوجد في الإقليم بنية مواصلات تحتية رائعة تضم: السكك الحديدية وطرق السيارات التي تصل المحافظة مع كل من بولندة وليتوانيا وأوكرانيا وروسيا وغيرها من المحافظات الأخرى في الدولة، كما تقام رحلات نهرية محلية بالسفن عبر نهري نيمان وشارا، كذلك يوجد مطار دولي على بعد 18 كم إلى جنوب شرق غورنو.

تبنى فوق أراضي الإقليم في مدينة أوستروفيتس أول محطة ذرية بيلاروسية.

محافظة مينسك

تاريخ التأسيس: 15 كانون الثاني (يناير) 1938 م.

ليس لها أي حدود مع أي دولة أجنبية بسبب وجودها في وسط البلاد.

تحتل مينسك المرتبة الثالثة بعدد السكان بين الأقاليم الأخرى إذ يبلغ عدد سكانها 401,9 1 ألف نسمة (وفق البيانات الصادرة بتاريخ 1 تموز (يونيو) 2012 م).

المراكز الصناعية: جودنو، سوليغورسك، بوريسوف، سلوتسك، مولوديتشنو.

تنتج الشركات في محافظة مينسك 14,7% من حجم المنتجات الصناعية في الجمهورية. يختص الإقليم بصناعة أسمدة البوتاسيوم والشاحنات القلاب والمنتجات النسيجية والسكر. يقام في المحافظة 16 مشروع بمجال اللوجيستيك من 24 مشروع يقام في الجمهورية.

تتعاون شركات الإقليم مع شركاء أجانب من 151 دولة في العالم كذلك تفتتح الشركات أسواق جديدة لها بما في ذلك في البرازيل وفنزويلا وكذلك في دول أفريقيا وآسيا وأوقانوسيا.

أقيمت في محافظة مينسك شبكة متشعبة من طرق مواصلات السيارات، مع العلم بأن حركة النقل الرئيسية تتم باتجاه الشرق إلى روسيا ودول آسيا ونحو الشمال إلى مرافئ بحر البلطيق ونحو الغرب إلى دول أوروبا وباتجاه الجنوب إلى دول البحر الأسود.

تمر ضمن أراضي المحافظة سكة حديد بريست — مينسك – الحدود الروسية، أما من أهم عقد السكك الحديدية فهي عقدة مينسك – مولودتشينكو.

يقع مطار مينسك الوطني على بعد 37 كم شرق العاصمة.

محافظة موغيلوف

تاريخ التأسيس: 15 كانون الثاني (يناير) 1938 م.

يقع الإقليم في أقصى شرق بيلاروس وله حدود مع روسيا الإتحادية.

المركز الإداري: موغيلوف

المراكز الصناعية: بوبرويسك، أوسيبوفيتش.

تحتل محافظة موغيلوف المرتبة السادسة بين أقاليم البلاد ويبلغ عدد سكانها 077,6 1 ألف نسمة [وفق البيانات الصادرة بتاريخ 1 تموز (يوليو) 2012 م].

تعتبر محافظة موغيلوف واحدة من أهم الأقاليم الصناعية في البلاد التي تختص بصناعة المصاعد والإطارات المطاطية الهوائية والجرارات وكاسحات الأعشاب والأنابيب الفولاذية والإسمنت والألواح الإسمنتية والألياف الكيميائية والخيوط. كذلك تحتل مرتبة رائدة بين دول الرابطة المستقلة بصناعة كاشطات تجريف ونقل التراب ذاتية الحركة وقطارات الأنفاق والمقطورات الزراعية.

تصدر شركات موغيلوف المنتجات إلى 90 دولة في العالم فبالإضافة إلى روسيا وأوكرانيا وكازاخستان تعتبر ألمانيا وبولندة وليتوانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية وبلجيكا وغيرهم شركاء تجاريون رئيسيون للمحافظة.

تشكل الأراضي الزراعية 50% من مساحة الإقليم.

توجد في الإقليم شبكة من السكك الحديدية وطرق السيارات التي تصلها مع جميع الأقاليم الأخرى في بيلاروس وأوكرانيا ومولوفا ودول البلطيق وسلسلة من الأقاليم الروسية. تمر عبر الإقليم أربع خطوط هامة للنقل بالسكك الحديدية. أما الأنهار الضخمة – الدنيبر وبيريزين وسوج فتستخدم للملاحة النهرية إذ يوجد مرافيء نهرية مثل مرفأ موغيلوف على نهر الدنيبر ومرفأ بوبرويسك على بيريزين. يوجد على بعد 20 كم من مركز المحافظة مطار يستطيع مدرجه إستقبال طائرات من نوع إيل – 76 و تو – 154 وبوينغ 800-737 وبوينغ 200-757 بالإضافة إلى طائرات أخرى أقل درجة والطائرات العامودية بكافة أنواعها. توجد في الإقليم أيضاً مراكز جمركية وحدودية.

مينسك

عاصمة جمهورية بيلاروس، تبلغ مساحة مدينة مينسك 307 كم مربع أو 0,15 بالمائة من مساحة البلاد.

تحتل مينسك بعدد السكان المرتبة الأولى بين أقاليم البلاد إذ يبلغ عدد سكانها 888,9 1 ألف نسمة [وفق البيانات الصادرة بتاريخ 1 تموز (يوليو) 2012 م].

يتركز في العاصمة خمس ما تنتجه جمهورية بيلاروس من الصناعات، حيث تعمل في المدينة أكثر من أربعة آلاف مؤسسة تنتج أكثر من خمس حجم المنتجات الصناعية في البلاد (يذهب 60% منهم للتصدير) وهي تختص بصناعة الآلات والأجهزة الدقيقة والأجهزة الكهربائية والصناعات الخشبية والمعدنية والكيميائية والخفيفة والغذائية ومواد البناء.

تعتبر العاصمة أكبر المصدرين فهي تؤمن 40 بالمائة من حجم الصادرات في البلاد أما أهم الصادرات فهي الجرارات والسيارات الشاحنة والمخارط وهي تصدر إلى أكثر من 100 دولة في العالم بما في ذلك إلى روسيا وبريطانيا ودول البلطيق وألمانيا وأوكرانيا وإيطاليا.

تقع مينسك على تقاطع ممرين للمواصلات عبر أوروبا، أما حصة العاصمة من النقل في البلاد فتبلغ 30 بالمائة من النقل بواسطة الخطوط الحديدية و 20 بالمائة من النقل بالسيارات بالنسبة لما يتم دخوله إلى داخل العاصمة و40 بالمائة بالنسبة لما يتم خروجه منها.

يخدم العاصمة مطارين (مطار مينسك الوطني الذي يبعد 37 كم عن المدينة، أما المطار الآخر فيقع على مشارف المدينة) حيث تنفذ 14 شركة طيران رحلات منتظمة منهما.